مقالات مفيدة

ماهو ال vps ( الخادم الافتراضي )

  ماهو ال vps  ( الخادم الافتراضي )

ماهو ال vps
ماهو ال vps

يمكنك الحصول على ارخص vps من هنا 3$ شهريا 

ماهو ال vps سؤال قد يتردد على أذهانك كثيراً خصوصاً إذا كنت ما زالت جديداً في عالم الأنترنت، ولكن ستصاب بالدهشة عندما تعلم حقاً ماهو ال vps فهو من الأشياء التي ستعطي لك العديد من المزايا التي ستجعلك خارج حدود القواعد المفروض عليك، فأنت معه غير مرتبط بقواعد حاسوبك الشخصي التي يفرضها عليها من حجم الرامات الخاصة به والسيرفر الخاص به، لأنك مع ال vps ستكون لديك راماتك الخاصة و سيرفرك الخاص، كأنك اشتريت جهاز كمبيوتر شخصي جديد بمميزات جبارة، كما أنك معه أيضاً لن تخضع لقواعد الأنترنت الخاصة بك لأن فيه ستتعرف على سرعة أنترنت مهوله كأنك تعيش في الخارج، ولكي لا نطيل عليك الحديث لأنك أصبحت متحمس حيال الأمر إليك في التقرير التالي إجابة على سؤال ماهو ال vps ؟

ماهو ال vps ؟

ال vps هو أشبه بجهاز حاسوب شخصي ولكن بمميزات جبارة بمعني أنه برنامج يؤهل لك التمتع بالعديد من المميزات الخاصة بالحواسيب ولكن ليست حواسيب شخصية طبيعية ولكن حواسيب ذات كفاءة عالية، و لتبسيط الأمر يمكن أن نشبه بأنه عملية دمج حاسوبك الشخصي مع حاسوب شخصي أخر يقع في خارج حدود مدينتك ويمتاز بكفاءة جبارة فيمكن أن تصل سرعة التخزين بداخله إلى عشرة تيرا مما يؤهل لك حفظ العديد من الملفات اللامتناهية، كما يمتاز بسرعة جبارة في تحميل الملفات ورفعها على الإنترنت بسرعه تفوق عشرة أضعاف السرعة التي يمنحها لك حاسوبك.

كيف يعمل ال vps 

أولاً يجب أن تعلم أن vps  تعني سيرفر خاص وهمي، وخاص هنا تعني أنه ملكك الشخصي ووهمي تعني أنه غير حقيقي، قد يكون الآن التبس عليك الأمر كيف يكون خاص بك وبنفس الوقت غير حقيقي لذا سنوضح لك الأمر ببساطة.

السيرفرات في الأساس هي أجهزة ضخمة وكبيرة الحجم تخزن بداخلها المليارات من المعلومات فهي تستضيف على متنها العديد من المواقع التي لا حصر لها من مختلف أنحاء العالم، هذه السيرفرات في الأساس تقع في الخارج وهناك أكثر من شركة عالمية توفرها لأصحاب المواقع، المميز في هذا السيرفر أنه لا يصاب بأي عطل على الإطلاق، لأنه لا يتعب لا يهنج، يعمل على مدار 24 ساعة في اليوم لمدة 7 أيام في الأسبوع ل30 يوم في الشهر 365 يوم في السنه، هل تتخيل أن حاسوبك يقدم لك هذه المميزات بالطبع لا فليس هناك حاسوب يتميز بهذه المميزات أبداً.

لذا يأتي ال vps كبديل لحاسوبك، ولكن ليس المقصود هنا تشغيل المواقع بالرغم من فعاليته لذلك ولكن المقصود هو تطوير الخصائص التي يتمتع بها نظامك الشخصي، لذا تمنح الخوادم الرئيسية الخاصة بالسيرفرات التي سبق وتحدثنا عنها سيرفرات أو خوادم افتراضية بمعني وهمية ولكنها فعالة تستطيع من خلال ربطها بجهازك الشخصي تطوير خصائص جهازك دون الحاجة لشراء حاسوب جديد لأنك في الأساس لن تجد حاسوب بنفس المميزات التي يمنحها لك ال vps ، فيكفي أنه يمكن أن يصل إلى 64 بايت ولا ولن تجد هذه الميزة في أي حاسوب شخصي.

مميزات ال vps 

هناك العديد من المميزات التي يمنحها لك ال vps وهي كالتالي:-

مساحة تخزين عالية جداً

لا يهم ما مقدار المساحة التخزينية التي يتمتع بها حاسوبك فمع ال vps ستتمتع بمساحة تخزينية مهولة تصل إلى 10 ألاف تيرا ومن خلالها ستتمكن من حفظ الآلاف من الملفات، وهذا سيكون مفيد جداً لأصحاب الأعمال التي يحتاجون إلى مساحة كبيرة لتخزين ملفاتهم.

سرعة معالجة البيانات 

مع ال vps ستتمتع بسرعة معالجة للبيانات بدرجة مهولة فهو ينفذ الأوامر التي تعطى له في أقل من الثانية لذا يعد بديل ممتاز عن الحاسوب الشخصي.

سرعة أتصال 

يمنح لك ال vps سرعة أتصال عالية جداً قد تصل أحياناً إلى 100 ميجا بايت.

فيما يستخدم ال vps 

أولاً يجب أن تعرف أن ليس كل الأشخاص تحتاج إلى ال vps  حيث أن المميزات التي يوفرها هي مهمة لبعض الأشخاص في استخداماتهم التي لا يستطيعون تنفيذها بالكمبيوتر الشخصي العادي، وأنت إذا كنت ليست لديك هذه الأستخدامات فلا حاجة لديك إلى vps لأنك ببساطة لن تستفيد منها، لذا راجع الأستخدامات جيداً قبل أن تسارع وتقوم بتحميلة:-

ال vps يعطي لك خصوصية في التحرك داخل صفحات الإنترنت كيفما يحلو لك بدون تعقب وهذا يأتي من كونه سيرفر وهمي لذا لايمكن لأحد أبداً تتبعة، وهذه الميزة للأسف يستفاد منها الهاكرز أو الذين يبحثون عن أنشطة إجرامية مشبوه ولن يريدون أن يتتبعها أحد.

ال vps يستخدم أيضاً في رفع الملفات ذات الأحجام الكبيرة، فأنت مثلاُ إذا كنت تريد رفع ملف على الانترنت يمتاز بحجمه الكبير ستضطر للخضوع لقوانين سرعة الإنترنت الخاص بك والمعروف في العالم العربي أن سرعة الأنترنت لا حول لها ولا قوة لذا قد تجد نفسك تجلس بالايام قبل أن ينتهي تحميل الملف ولكن مع vps ستتمكن من تحميل الملف بشكل سريع جداً وهذا نظير السرعه المهوله التي يتمتع بها، كذلك يمكنك تنزيل الملفات من الانترنت من عليه وتخضع السرعة هنا لقواعد ال vps نفسه والمعروف عنه طبعاً سرعة المهوله التي يتمتع بها، ولكن في حالة ما إذا تم نقل الملفات من ال vps إلى الكمبيوتر الشخصي الخاص بك هنا ستضطر إلى الخضوع إلى سرعة الأنترنت الخاص بك مرة أخرى.

إذا كنت مبرمج للألعاب فبالتأكيد ستحتاج إلى ال vps لاختبارها حيث عليه يمكن التأكد من كفاءته من عدمها.

يستخدم أيضاً vps كجهاز كمبيوتر شخصى بديل للجهاز الخاص بك لذا فعليه يمكنك التمتع بكافة المميزات التي يوفرها لك الكمبيوتر حيث يمكنك كتابة الملفات عليه وإرسالها واستلام غيرها يمكنك أيضاً تصفح الانترنت بسرية تامة والاحتفاظ بالملفات وكافة الأشياء التي تقوم باستخدامها على كمبيوترك الشخصي العادي ولكن طبعاً بسرعات غير عادية وبمميزات أكبر.

لماذا تقدم الشركات ال vps ؟

ليس هناك شئ يقدم للمستهلك مجاناً فكل شئ بثمن مدفوع وبما أنك تريد الحصول على vps يجب أن تدفع الثمن والذي يكون في مقابل حفنة من الدولارات تدفعها شهريا، وطبعاً هناك أنظمة للأشتراك ولكل نظام مبلغه الذي يخصه، فكلما زادت المميزات التي يمنحها لك ال vps زاد السعر الذي تدفعه شهرياً مقابل هذه المميزات.

ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض الأشخاص الذين يتمكنون من الحصول عليه بشكل مجاني من خلال مواقع معينه ولكن الأصل في ال vps أن يكون بمقابل مالي.

عيوب ال vps 

بما أن لكل شئ مميزات يجب أن يكون لديه عيوب وهي كالتالي:-

استخدامه في العمليات الإجرامية المشبوه حيث أن صاحبه يكون مجهول بالنسبة لمحركات البحث لذا يمكنه إجراء العديد من عمليات النصب والاحتيال بدون مراقبة من أحد، وهذا يمكنه أن يؤثر عليك أيضاً حيث تكون أكثر عرضة لهؤلاء الهاكر لذا ينبغي عليك حفظ جهازك جيداً وعدم مشاركة معلوماتك الشخصية الهامة مع أحد.

يحتاج إلى خبرة حيث أنك إذا واجهت بعض المشاكل ستحتاج إلى حلها وإذا لم تكن لديك الخبرة الكافية ستقف عاجزاً أمامهم خصوصاً أن المضوع ال vps في العالم العربي يعتبر مجهول نسبياً وأمر تصليحه يعد مجهول أيضاً لذا فأنت الوحيد المسئول عن ذلك لذا لا تغامر بدون أن تكون لديك الخبرة الكافية.

في النهاية ال vps يوفر لك مزايا لن تحلم بها من قبل لذا إذا كان مفيد لطبيعه عملك ولديك الخبرة الكافيه للتعامل معه يجب أن تلجأ إليه أما إذا لم تكن تحتاجة فلا داعي لتحميله.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق